فتح مراكز الناخبين المبكرة للانتخابات التمهيدية الرئاسية لشهر فبراير

يتعلم أكثر.

أعلن العمدة عن صندوق DDA جديد لإنشاء مساكن أكثر عمقًا في وسط المدينة

2023

أعلن العمدة مايك دوغان اليوم إمكانية بناء المئات من الوحدات السكنية الجديدة ذات الأسعار ميسورة التكلفة في وسط المدينة سريع التطور وذلك على مدار السنوات العديدة القادمة إذا صوَّت مجلس إدارة هيئة تنمية وسط مدينة ديترويت (DDA) يوم الأربعاء للموافقة على المبادئ التوجيهية النهائية لأداة تمويل جديدة للمشاريع المؤهلة ضمن حدود DDA. 

وتأتي هذه الخطوة في ظل استمرار ارتفاع الطلب الإجمالي على الإسكان متعدد العائلات في وسط المدينة، كما يتضح من انخفاض الأماكن الشاغرة بنسبة 5.9٪، وهو ما يمثل انخفاضًا عن نسبة الأماكن الشاغرة البالغة 12.1٪ عام 2020. إذا تمت الموافقة عليه، فإن برنامج القرض سيمثل المرة الأولى التي تستهدف فيها DDA الدعم المالي للإسكان ميسور التكلفة وسط المدينة منذ إنشاء DDA عام 1976 بناءً على طلب من العمدة كولمان يونغ. 

وقد صرَّح العمدة دوغان، الذي يترأس DDA. ويتولى تعيين أعضاء مجلس الإدارة قائلاً "لدينا رؤية واضحة لإنشاء مدينة، بما في ذلك وسط المدينة، حيث يستطيع سكان ديترويت من جميع مستويات الدخل العيش جنبًا إلى جنب في نفس المباني مثل الأشخاص أصحاب الدخل المرتفع". كما أردف قائلاً "يمنحنا هذا الصندوق الجديد إمكانية جعل الحياة في وسط المدينة متاحة لسكان ديترويت من جميع مستويات الدخل".

بموجب قانون المدينة، يُطلب من مشاريع التنمية السكانية التي تتلقى أراض مدينة مُخفَّضة أو دعمًا مباشرًا من المدينة بقيمة 500000 دولار أو أكثر تخصيص 20٪ من الوحدات للسكان الذين لا يحققون أكثر من 80٪ من متوسط دخل المنطقة (AMI). 

بموجب برنامج DDA، ستكون القروض متاحة لأعمال التطوير حيث ستُحجز ما لا يقل عن 20٪ من الوحدات السكنية لصالح الأسر التي تحقق ما بين 50٪ و70٪ من متوسط الدخل في المنطقة.  وهذا يترجم إلى أسرة ذات دخل يتراوح بين 31350 دولارًا و43890 دولارًا للفرد أو بين 44750 دولارًا و62650 دولارًا لعائلة مكونة من أربعة أفراد.   سينطبق حافز DDA الجديد على التطورات الواقعة فقط ضمن منطقة تطوير وسط المدينة التابعة إلى DDA والتي تقدم إيجارات للسكان الذين يحققون مستويات دخل أقل من هذا المستوى. 

لكي تكون مؤهلاً للحصول على قرض، يجب أن يكون التطوير:

  • أن يكون مشروعًا سكنيًا متعدد الوحدات ضمن نطاق تأثير DDA والذي سيتضمن ما لا يقل عن 10 وحدات سكنية ميسورة التكلفة
  • تخصيص ما لا يقل عن 20٪ من وحداتها لصالح المقيمين الذين يحققون دخلاً يتراوح بين 50٪ و70٪ من AMI

سيكون الحد الأقصى لمبلغ القرض هو 200000 دولار لكل وحدة ميسورة التكلفة، وتُحدد على نطاق مُتدرّج، مع تقديم قروض أكبر للتطويرات التي تجعل الوحدات متاحة للمقيمين من مستويات الدخل المنخفضة على النحو التالي:

قدرة تحمل الإيجار المستهدفة                  مبلغ القرض

متوسط AMI‏ 80%                                              لا يوجد قرض متاح 

متوسط AMI‏ 70%                                              20% من تكاليف الخرسانة

متوسط AMI‏ 60%                                              30% من تكاليف الخرسانة

متوسط AMI‏ 50%                                              40% من تكاليف الخرسانة

وقد ذكرت كينيتا بريدجز، نائب الرئيس التنفيذي لشركة Detroit Economic Growth Corporation، التي يعمل بها مجلس إدارة DDA بما يلي "ستسمح لنا هذه الأداة الجديدة إنشاء وحدات سكنية بأسعار ميسورة التكلفة بإيجارات أقل مما يمكننا تحقيقه بدونها". كما أردفت "نحن محظوظون أيضًا بوجود مطورين مستعدين لاستخدام برنامج القروض الجديد هذا على الفور لمساعدتهم على تقليل إيجارات هذه الوحدات".

المشاريع الأولى

سيصوَّت مجلس إدارة DDA أيضًا على اعتماد أول القروض على الإطلاق في إطار البرنامج، بمبلغ إجمالي قدره 23765000 دولار، باستخدام الأداة الجديدة لثلاثة مشاريع سكنية ذات دخل مختلط سيتم تطويرها من قبل مشروع مشترك بين الشركات ذات الصلة وشركة Olympia Development of Michigan.  ستوفر هذه المشاريع مجتمعة 139 وحدة سكنية بأسعار ميسورة التكلفة للغاية بنسبة لمتوسط AMI يبلغ 50٪. إن توفير وحدات لمتوسطة AMI بنسبة 50٪ يعني أن الفرد الذي يعيش في إحدى الوحدات سيدفع حوالي 850 دولارًا كإيجار شهري في وقت يقترب فيه سعر السوق من 2400 دولار.

المشروع

إجمالي الوحدات

وحدات ميسورة التكلفة لمتوسط AMI بنسبة 50%

2250 Woodward

287

58

2505 Cass

131

27

408 Temple

261

54

صرّحت بريدجز قائلة "رغم أن هؤلاء السكان سيدفعون إيجارات أقل بكثير، بفضل هذا البرنامج، سيتمتعون بنفس وسائل الراحة التي يتمتع بها أولئك الذين يدفعون سعر السوق، وهو روعة الإسكان مختلط الدخل". 

وربما يتم التنازل عن القروض بناءً على الإقامة

كما يوجد جانب آخر لمعايير القرض الجديدة لدى DDA، وهو المسار إلى إعفاء أجزاء من القرض بناءً على الإشغال في الوحدات ذات الأسعار ميسورة التكلفة من قبل المقيمين الحاليين في ديترويت. 

كما أردفت قائلة: "أحد العناصر الفريدة في برنامج القروض هذا هو أن المطورين سيعطون الأفضلية للمقيمين الحاليين في ديترويت. وربما يتم الإعفاء من جزء من القرض عندما يوضح المطور أن الوحدات ذات الأسعار ميسورة التكلفة يتم تأجيرها لشخص كان مقيمًا في ديترويت لمدة ثلاثة أعوام على الأقل".  وقد أشادت جولي شنايدر، مديرة إدارة الإسكان والتنشيط بالمدينة بإعلان DDA قائلة:

"هذا أسلوب جديد نفخر به في ديترويت."

كما قالت شنايدر: "إن الحاجة إلى مساكن جيدة وبأسعار ميسورة التكلفة في ديترويت ستنمو فقط مع ارتفاع السوق وإيجاراته". "فهذه الأداة الجديدة ستعني إمكانية إنشاء وحدات سكنية بأسعار ميسورة التكلفة أكثر مما يمكننا بدونها لأننا لن نضطر إلى استخدام بعض أدواتنا التقليدية، مثل ائتمانات ضرائب الإسكان لذوي الدخل المنخفض وصناديق HUD المتنوعة، لمشاريع وسط المدينة. بدلاً من ذلك، يمكننا استخدام هذه الموارد لإنشاء مساكن أخرى ميسورة التكلفة في الأحياء عبر المدينة".

### 

نبذة عن مؤسسة النمو الاقتصادي بديترويت:

مؤسسة النمو الاقتصادي بديترويت (DEGC) هي محفز التطوير الاقتصادي بالمدينة. يعمل فريقنا على توفير فرص تحويلية للمقيمين، وللشركات المحلية، وللمستثمرين الجدد – هنا في ديترويت. وتتمثل مهمة DEGC في تصميم حلول مبتكرة وتنفيذها في سبيل جذب الاستثمار، وتوفير فرص العمل، وتطوير اقتصاد ديترويت لصالح جميع السكان. نحن ملتزمون بالتنمية الاقتصادية الشاملة، ونتحمل هذه المسؤولية على محمل الجد. من خلال فريق متنوع وممثل للمجتمعات التي نخدمها، يعمل DEGC على تقليل عدم المساواة التي ربما تكون عائقًا أمام الفرص الاقتصادية.

نبذة عن هيئة تطوير وسط المدينة:

تدعم هيئة تطوير وسط المدينة (DDA) الاستثمارات الخاصة ونمو الأعمال من خلال القروض، والرعاية، والمنح، والتحسينات الرأسمالية للبنية التحتية العامة، والبرامج الإضافية المصممة لزيادة النشاط الاقتصادي.

كما تم إنشاء DDA وفقًا لقانون ميشيغان العام رقم 197 لعام 1975، بصيغته المعدلة، والذي تمت إعادة ترميزه في قانون ميشيغان العام رقم 57 لعام 2018، ويدعم الاستثمارات الخاصة ونمو الأعمال من خلال القروض، والرعاية، والمنح، والتحسينات الرأسمالية للبنية التحتية العامة والبرامج الإضافية مصممة لزيادة النشاط الاقتصادي. يأتي تمويل برامج DDA من مجموعة مصادر مثل المنح، والعقود، والفوائد على القروض، والزيادات الضريبية المحققة – الزيادات في ضرائب الممتلكات الناتجة عن الاستثمارات الجديدة – على التطورات المعتمدة. يدفع مالكو العقارات في منطقة DDA ضريبة ممتلكات تبلغ 1 مليون لتمويل عملية DDA الأساسية.

يُحكم DDA بواسطة مجلس إدارته المُعيَّن بواسطة العمدة وفقًا لموافقة مجلس مدينة ديترويت.